عاشت مدينة تطوان اليوم الأحد على وقع حزن شديد، بعدما توفي شابين غرقا بشاطئين متفرقين بساحل المدينة.

هذا وقد  لفظ شاب أنفاسه تحت الماء بشاطئ سيدي عبد السلام فيما حادثة الغرق الثانية سجلت بشاطئ الفنيدق بعد زوال اليوم.

وكشفت المصادر من تطوان أن الغريقين لقيا حتفهما رغم تدخل فرق الانقاذ لإنقاذهما من الموت، ليتم نقل جثتهما لمستودع الأموات قبل تسليمهما لعائلتيهما.