أرجعت الإيطالية إيما مورانو 116 عاما أكبر معمرة في العالم، سنوات عمرها المديد إلى تناول بيضتين نيئتين يوميا فضلا عن بقائها وحيدة بعد زواج تعيس.
ونالت “إيما مورانو” اللقب بعد أن توفيت “سوزانا موشات جونز” أكبر معمرة في العالم قبل يومين عن عمر يناهز 116 عاما في نيويورك.
وعلى الرغم من سنها الطاعن، فإن “إيما مورانو” تعيش بمفردها في منزلها الصغير المكون من غرفتين ويطل على بحيرة “مادجوري” في مدينة “فيربانيا” بإقليم “بييمونتي” شمال غرب إيطاليا. ولا ترغب إيما في مساعدتها في إدارة شؤون المنزل، بيد أنه تقوم إحدى قريباتها كل صباح بزيارتها للمساعدة في إعداد وجباتها.
وتقول “إيما” إنها تتناول ثلاث بيضات يوميا، اثنتان نيئتان والثالثة مسلوقة، مشيرة إلى أنها بدأت في تناول البيض النيئ بعدما قام الطبيب بتشخيص إصابتها بالانيميا منذ 90 عاما.
وتشير “إيما” إلى أن ما أسهم في بقائها حتى هذا العمر المديد انفصالها عن زوجها منذ عام 1939 بعد زواج تعيس وهي في عمر 38 عاما، قائلة في مقابلة سابقة: “لم أكن أرغب أن يسيطر على حياتي أي شخص بعد الآن”.
ولدت “إيما” ولدت في 29 نوفمبر عام 1899 ، لتكون بذلك الشخص الوحيد المعروف الباقي على وجه الأرض من القرن 19. وحتى عام 1954 كانت “إيما” تعمل في مصنع محلي ينتج الخيش. وأمضت منذ ذلك الحين 20 عاما تعمل في مطبخ مدرسة داخلية قريبة حتى تقاعدها في عام 1974.