عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت مصادر إعلامية جزائرية مطلعة أن موجة الحر التي صاحبتها عدة حرائق، في اليومين الأخيرين بالجزائر تسبب في وفاة مسنين اثنين بتلمسان وإصابة أكثر من 300 شخص بحالات إغماء واختناق، إضافة إلى وفاة قاصر غرقا.

ولذات السبب ونظرا لارتفاع الحرارة التي وصلت في عدة مناطق جزائرية 50 درجة، تم تسجيل 13 حريقا غابويا بتسع ولايات حيث استمر إخماد النيران، لساعات بدعم من 22 رتلا متنقل للحماية المدنية التي عاشت حالة استنفار لإخماد أيّ حرائق جديدة.

وقد تم تسجيل وفاة 43 شخصا بالمجمّعات المائية، منذ بداية الصيف بالجزائر، من بينهم 20 حالة في الشواطئ المسموحة، و9 حالات خارج أوقات عمل جهاز الحماية المدنية.