تمكنت عناصر الشرطة القضائية بتازة، مؤخرا، من تفكيك عصابة إجرامية متخصصة في النصب والاحتيال وقع ضحيتها مواطنون، من بينهم خمسة محامين.

وذكر مصدر أمني أن مجموعة من المواطنين، من بينهم خمسة محامين، تقدموا بشكاية إلى الشرطة القضائية ضد (ح. ش) بتهمة النصب والاحتيال بمعية شخصين آخرين، مشيرا إلى أن الشرطة القضائية عملت بعد ذلك على استقدام المتهم الرئيسي الذي اعترف بالمنسوب إليه في محضر رسمي، مدليا بأسماء شريكيه (أ .ح) و(م .ه)، مع حجز مجموعة من الوثائق تثبت تورطهم في عمليات نصب واحتيال.وأضاف المصدر أن عناصر العصابة كانوا يوهمون ضحاياهم من المواطنين بالقدرة على التوسط لهم وقضاء مصالحهم لدى الإدارات والمؤسسات العمومية، من قبيل الحصول على أكشاك ببعض الفضاءات التجارية.

وأبرز المصدر أنه من بين عمليات النصب والاحتيال المثيرة التي يقوم بها المتهم الرئيسي (ح.ش) الاتصال بأحد المحامين بغية الترافع في قضية تتعلق بحادثة سير وهمية يزعم أنه وقع ضحيتها بمعية زوجته ويوهم المحامي بأنهما يخضعان للعلاج بأحد المستشفيات خارج مدينة تازة، وأنه سيعمل على زيارته في اليوم الموالي من أجل إنابته وتزويده بالوثائق اللازمة، لكن سرعان ما يعاود الاتصال بالمحامي ليخبره بأن زوجته فارقت الحياة، وأنه لا يملك مصاريف إخراج جثة زوجته من مستودع الأموات للقيام بعملية الدفن، ليطلب مبلغا ماليا من المحامي على أن يتم اقتطاعه من مبلغ التعويض لاحقا، إلا أنه بعد عملية إرسال النقود يختفي عن الأنظار.وأشار المصدر الأمني إلى أنه بعد تعميق البحث تم تقديم أفراد العصابة إلى العدالة.