في بلاغ صدر قبل قليل وتوصلت ماذاجرى بنسخة منه؛نفت المديرية العامة للأمن الوطني، كل الاخبار والاشاعات المتداولة عبر وسائل الاتصال الاجتماعي منسوبة لمصادر امنية، ومفادها أن السلطات المغربية رفعت من مستوى الإنذار بسبب تهديد إرهابي وشيك خلال نهاية الأسبوع الحالي، بمدينة مراكش أو الدار البيضاء، مع مطالبة المواطنين بتفادي التوجه إلى الأماكن التي يحتمل أن تشهد ارتكاب هذه الأفعال الإرهابية.

وقال بلاغ المديرية، أنه، وتنويرا للرأي العام، وتكذيبا لهذا الخبر الزائف والعاري من الصحة، فإن المديرية تنفي بشكل قاطع وجازم، وجود أي تصريح صادر عن مصدر أمني رسمي يشير إلى إمكانية تسجيل عمل إرهابي وشيك، كما تنفي ترخيصها لأي مصدر بأن يدلي بمثل هذه التصريحات المزعومة، مكذبة كل الادعاءات والمزاعم المنسوبة لمصالحها في هذا الصدد.

وأضاف البلاغ أن المديرية إذ تفند هذا الخبر جملة وتفصيلا، والذي لا يعدو أن يكون مجرد إشاعة مغرضة، فإنها تؤكد في المقابل أنها بصدد فتح بحث قضائي في الموضوع، بتنسيق مع باقي المصالح الأمنية، وتحت إشراف السلطات القضائية المختصة، وذلك للكشف عن مصدر هذه الإشاعة وتحديد الجهات التي تقف وراءها.