عمر محموسة ل”ماذا جرى”

لقيت شابة تنحدر من مدينة الجديدة حتفها متأثرة بجروحها، وذلك بمستشفى ابن رشد بالدار البيضاء، وذلك بعدما احرقت نفسها بالقرب جنان ازمور بإقليم الجديدة.

وينتظر أن يتم  نقل جثمان الشابة المتوفية  لمدينة ازمور من طرف أسرتها لدفنها بمقبرة المدينة .

الشابة البالغة قيد حياتها 27 سنة ، أحرقت نفسها مساء الاربعاء الماضي بسبب مشاكل عائلية ، فاصيبت بحروق من الدرجة الثالثة على مستوى الوجه والرأس والأطراف لتتوفى متأثرة بجروحها.