شددت اللجنة القطرية العليا للمشاريع والارث التي تشرف على التخطيط لاستضافة مونديال 2022 لكرة القدم، أن الاعداد لملف الترشيح لاستضافة هذا الحدث العالمي أجري “بنزاهة وأعلى درجة من المعايير الاخلاقية”.

و قالت اللجنة العليا للمشاريع والارث في بيان  “نود أن نكرر أننا امتثلنا بالكامل مع كل تحقيق يتعلق بملفي الترشح لكأس العالم 2018 و2022 وسنواصل القيام بذلك”.

وهذا أول بيان يصدر عن اللجنة العليا للمشاريع والارث بعد ايقاف سبعة مسؤولين من قبل السلطات السويسرية وبطلب من القضاء الامريكي الأربعاء، وفتح تحقيق حول ملفي مونديالي 2018 و2022 من قبل القضاء السويسري.

وكان مدير الاتصال في الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، والتر دي غريغوريو، قد أكد في تصريحات صحفية، أن الاعتقالات التي جرت لمسؤولي المنظمة لن تؤثر على إقامة مونديال كأس العالم في قطر عام 2022 وروسيا عام 2018.