قضت محكمة فرنسية بالسجن 10 أشهر على فرنسي يبلغ من العمر 39 عاما حاول بيع بعض المقتنيات الشخصية لضحايا الهجوم الإرهابي في نيس على الإنترنت.

وأرفق الرجل الإعلان برقم هاتفه قائلا:”أغراض من مذبحة 14 يوليو والثمن قابل للمساومة” الأمر الذي أثار مشاعر الاشمئزاز بين المطلعين على الإعلان.

وتضمنت الصور الثلاث التي وضعها الرجل في إعلانه خاتما وزوج نظارات وعلما فرنسيا، مضيفا أنه يملك عشرات الأغراض يمكن وضع صورها عند الطلب.

الإعلان الذي اكتشفته خلية الجرائم الإلكترونية التابعة للشرطة القضائية الفرنسية الاثنين 18 يوليو/تموز أدى إلى الحكم على المتهم من قبل محكمة نيس بتهمة محاولة الاحتيال وبيع أغراض لا تعود له.

ودافع المتهم، الذي يملك سجلا جنائيا نظيفا، عن نفسه قائلا إن تلك الأغراض تعود لعائلته، بما في ذلك الخاتم الذي أعطته له أخته وأمه، غير أن هذه الحجج لم تكن كافية لإقناع المدعين العامين.