عمر محموسة ل”ماذا جرى”

قالت مصادر ديبلوماسية مطلعة أن الولايات المتحدة الأمريكية وجهت رسالة غير مسبوقة وقوية للجزائر بخصوص مخيمات تندوف داعية الدولة الجزائرية إلى إحصاء اللاجئين المتواجدين بهاتة المخيمات.

وأكد المصدر أن الكونغريس الأمريكي فرض على الجزائر إحصاء هؤلاء اللاجئين، وهو ما اضطر الدولة الجزائرية إلى بذل جهود كبيرة من أجل إلغاء هذا الفرض عليها، خاصة وأن هذا البند متضمن بقانون الميزانية الأمريكية للعام المقبل للتعاون بين الجزائر وأمريكا في هذا الاحصاء.

هذا ويخول البند الموجود بقانون ميزانية أمريكا 2017 ، لوزير خارجية أمريكا بـ ” اتخاذ جميع الخطوات العملية لضمان تعاون الحكومة الجزائرية ” .