أوضحت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية إن العالم في طريقه لأن يشهد أكثر الأعوام حرارة على الإطلاق وإن غاز ثاني أكسيد الكربون بلغ مستويات مرتفعة جديدة الأمر الذي يزيد من ظاهرة الاحتباس الحراري.
وذكرت المنظمة التابعة للأمم المتحدة أن يونيو كان الشهر الرابع عشر على التوالي الذي يشهد درجات حرارة قياسية في الأرض والمحيطات، ودعت إلى تنفيذ اتفاقية جرى التوصل إليها في دجنبر للحد من تغير المناخ من خلال التحول من الوقود الأحفوري إلى الطاقة النظيفة بحلول 2100.
وأضافت المنظمة في بيان أن الأحوال المناخية المرتبطة بظاهرة النينيو -التي تتسم بالحالات الشديدة من الجفاف والعواصف والفيضانات -“اختفت الآن” في المحيط الهادي.