حسمت غرفة الجنايات بمحكمة الاستيناف بعد زوال اليوم الخميس في ملف عبد العالي دكير، مرتكب مجزرة دوار لقدامرة بسبت سايس في إقليم الجديدة.
واصدر قاضي الجنايات بمحكمة الاستيناف حكمه القاضي باعدام الجاني المتابع بتهم ثقيلة جدا ومنها القتل العمد ضد الأصول،وضد الأبرياء من أبناء منطقته .
ولم يجد محامي عبد العالي ذاكير ما يبرر به ملفاته الدفاعية سوى ملتمساته بالتخفيف من اقصى العقوبة خاصة ان المعطيات اكدت كان يجهز على كل من يجده امامه وهو ما يبعد عنه تهمة القتل مع سبق
الإصرار والترصد.
وكان سفاح الجديدة قد اجهز بالقتل بسكين على عدد كبير من افراد اسرته بما في ذ لك والديه وزوجته وعدد من الجيران وعددهم 10، ولم ينجح من الجريمة سوى بناته الصغيرات اللواتي نقلن إلى ملجئ اجتماعي.