علم موقع “ماذاجرى” من مصادر مؤكدة أن لقاء جمع بين مسؤول من السفارة الامريكية بالمغرب، وممثلي بعض السلفيين المغاربة بحضور محمود عرشان زعيم حزب الحركة الديمقراطية والاجتماعية، وعبد الكريم الشاذلي أحد أقطاب السلفية المغربية المعتقل سابقا.

وذكرت نفس المصادر ان اللقاء مع رئيس قسم الشؤون السياسية في السفارة الامريكية  ” كاييل سبيكتور”دام أكثر من ثلاث ساعات، وانه توج بخلاصات هامة لعلها تتمحور حول إطلاع الولايات المتحدة بعزم العديد من السلفيين المغاربة الترشح للانتخابات المقبلة ضمن توجهات جديدة وتحت مظلة حزب محمود عرشان،.

وكان عبد الكريم الشاذلي قد صرح سابقا لموقعنا عن عزمه الدخول في المنافسات الامنتخابية المقبلة بغطاء حزبي و عن القناعات الهامة التي تحف زملائه من السلفيين الذين اكدوا ارتباطهم باستقرار الوطن، وعدم مساندة كل ما يمكن ان يزحزح السلم الداخلي او يعرقل تنميته، والتفافهم الكامل حول العرش العلوي وإمارة المومنين .