تأخذ عملية اختيار أمين عام جديد الأمم المتحدة منعطفاً حاسماً اليوم حيث يجري الأعضاء الـ15 في مجلس الأمن اقتراعاً أولياً سرياً وغير رسمي لتحديد الشخصية الأمثل بين 12 مرشحاً حتى الآن لخلافة بان كي مون الذي تنتهي ولايته الثانية الأخيرة مع نهاية السنة الجارية.

غير أن شروع مجلس الأمن في هذه المهمة يأتي بعدما باشرت الجمعية العمومية، المؤلفة من 193 دولة منذ أشهر، خطوات وإجراءات لا سابق لها على الإطلاق لإضفاء بعض الشفافية على عملية لطالما اتسمت بالغموض.

لطالما استأثرت الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن: الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين، بقرار تعيين الأمناء العامين الثمانية السابقين.

ومن نافل القول أن الدول الأخرى غير الدائمة العضوية كانت تكتفي بـ”بصمة” على قرار الكبار. وكذلك كانت “تبصم” بقية الدول الأعضاء في الجمعية العمومية.