تناقلت العديد من الصفحات بمواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو صادم مدته حوالي دقيقة، قيل بأنه لشخص يعذب ابنته الصغيرة بالشارع العام.

وفور تداول هذا الفيديو المؤلم والذي يظهر الأب وهو يعتدي على فلذة كبده بطريقة مروعة، تفاعل النشطاء بكثافة، حيث طالب الجميع المصالح الأمنية بالتحرك الفوري واعتقاله والحكم عليه بأقصى العقوبات الممكنة.

وتجدر الإشارة إلى أن مواقع التواصل الاجتماعي اهتزت الأسبوع الماضي على وقع فيديوهات صادمة لشخص ينحدر من مدينة العيون يقوم بتعذيب طفليه، قبل أن تأخذ العدالة مجراها الطبيعي و يُحكم بعقوبة حبسية مدتها 5 سنوات.