عمر محموسة ل”ماذا جرى”

مباشرة بعد انضمام المملكة المغربية للاتحاد الافريقي والعودة إليه مجددا، وبخصوص مؤتمر المناخ المنتظر انعقاده هذه السنة بالمغرب، أكد رئيس مجموعة البنك الافريقي للتنمية، أكينوومي أيوديجي أديزينا، أن “المغرب مهم بالنسبة لإفريقيا والبنك الافريقي للتنمية لن يذخر جهدا لدعم المملكة من أجل انجاح كوب 22، الذي ينعقد على أرض إفريقية”.

التصريح الذي كشف عنه أديزينا كان خلال المباحثات التي أجراها بالرباط مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون صلاح الدين مزوار الذي أعرب بدوره عن ارتياحه لقرار البنك مضاعفة تمويلاته المناخية بإفريقيا ثلاث مرات.

وأبرز مزوار في مداخلته التزام المغرب ببذل الجهود من أجل الأخذ بعين الاعتبار مصالح افريقيا فيما يخص تمويل مبادرات ومشاريع تتعلق بالتكيف مع ارتفاع درجات الحرارة.