سلمت امرأة استرالية حقيبة من الذهب إلى الشرطة بعد عثورها عليها في الفناء الخلفي لمنزلها، مما دفع رجال الشرطة اليوم أمس للبحث عن صاحبة الحقيبة.
وقال السيرجنت جاسون هاريسون لقناة “إيه.بي.سي” التلفزيونية إن الذهب كان له شكلا مميزا، لكن الشرطة لم ترغب في وصفه، نظرا لان ذلك سيعرضها لتلقي سيل من البلاغات من أشخاص يدعي كل منهم أنه صاحبه.
وتم تسليم الذهب إلى مركز الشرطة في منطقة “ليك الاوارا”، على بعد 122 كيلومترا جنوب سيدني.
وقالت الشرطة إن الذهب تبلغ قيمته 20 ألف دولار استرالي (15 ألف دولار أمريكي) وتسعى لتحديد مكان مالكه الشرعي.
وأضاف هاريسون “يمكن أن تكون قضية سرقة. الجناة ربما سقط منهم الذهب الذي كان في صرة في الفناء الخلفي لمنزل تلك المرأة”.وإذا لم يطالب أحد بالذهب خلال ستة أسابيع، يمكن أن تحتفظ به المرأة الذي سلمته للشرطة.