عمر محموسة ل”ماذا جرى”

مشهد مروع ذاك الذي هز اليوم  مدينة الدار البيضاء عندما قام شاب لا يتجاوز 20 سنة بذبح صديقه بطريقة مفزعة، بعدما تناول حبة قرقوبي واحدة، هذه الاخيرة كانت كافية لفقدانه السيطرة على ذاته وارتكابه هذه الجريمة.

وقد كان الصديقان القاطنان بسيدي عثمان بالدار البيضاء يجلسان ويتبادلان الحديث، قبل أن ينشب خلاف بينهما تطور بسرعة، فاستل أحدهما سكينا كبيرة أنهى بها حياة الاخر تاركا اياه غارقا في دمه.

هذا وبعد ارتكابه الجريمة عاد القاتل صوب منزله ملطخا بدماء صديقه وكأن شيئا لم يحدث، قبل أن  تسارع عناصر الأمن لاعتقاله ونقل الضحية لمستودع الأموات.