عمر محموسة ل”ماذا جرى”

عملية جراحية تجاوزت 12 ساعة تلك التي تجرى لسيدة بمستشفى ابن رشد بالدار البيضاء بعدما قامت أمس بإحراق نفسها بشكل مروع بمدينة أزمور، حتى كادت النيران أن تحول جسدها لفحمة لولا تدخل الجيران وإنقاذها.

إيمان البالغة من العمر 37 سنة صبت البنزين على جسدها فأشعلت به النار، على الطريقة البوعزيزية، وقامت بذلك ـ حسب ما كشفت عنه المصادر ـ بسبب مشاكلها العائلية التي تعيشها منذ مدة.

وأضافت المصادر أن حالة السيدة خطيرة جدا  كون أن جسمها احترق بالكامل، ومازالت لحدود الساعة تخضع لعملية جراحية.