عمر  محموسة ل”ماذا جرى”

تسلق شاب يبلغ من العمر 37 سنة بمدينة  تطوان أعلى برج خاص بلاقط هوائي لشبكة الهاتف، وذلك على غفلة من المواطنين ليصل لقمة البرج مهددا بالانتحار.

وكشفت المصادر من  تطوان أن الشاب بدأ يصرخ من أعلى البرج مطالبا بإرجاعه لعمله وإلا سينتحر، وسط رعب عدد من المواطنين الذين اجتمعوا بمكان الواقعة، وحاولوا رفقة عناصر الأمن إقناع الشاب بالنزول.

وظل الشاب يصرخ ويهدد بالانتحار لساعات مبرزا أنه قام بعدة محاولات للعودة إلى العمل الذي كان يشتغله لكن دون جدوى.