على إثر الفضيحة المُدَوًِيَة التي تورَّط فيها عدد من المسؤولين في الفيدرالية الدولية لكرة القدم، علمت “ماذا جرى” أن عيسى حياتو رئيس الكنفدرالية الافريقية لكرة القدم وَرَدَ اسمه في التحقيقات.

و كانت الأخبار التي جاءت حول نتائج التحرِّيات في هذه الفضيحة أفادت أن المغرب تضرر كثيرا من تنظيم كأس العالم مرتين.

و كان عيسى حياتو قد تحامل كثيرا على المغرب بسبب رفض هذا الأخير تنظيم كأس افريقيا على أرضه بتاريخها المحدد تفاديا لانتشار وباء ايبولا، الا ان المحكمة الدولية للرياضة أنْصَفَتْ المغرب ضد عقوبات عيسى حياتو.