اعلنت قناة الجزيرة حصولها على وثائق هي عبارة عن مراسلات بين الانقلابيين تكشف عن رغبتهم في السيطرة على مقاليد الحكم يوم السبت وإعلان حالة الطوارئ في مجموعةالبلاد.
وتقول هذه الوثائق أن موعد الانقلاب هو الثالثة صباحا،ولم يعرف لحد الآن لماذا تم التسريع بتوقيت الانقلاب.
وحسب نفس المراسلات فهناك 80 شخصية قضائية وإدارية تم تعيينها للإشراف على الحكم صباح السبت.
وحسب مراسلات أخرى عبر الواتسآب فالدبابات بدأت السيطرة على الجسور والأماكن الاستراتيجية في التاسعة مساء من اليوم الجمعة.
وفي العاشرة وصلت تعليمات عبر الواتسآب لإطلاق النار على عناصر الشرطة.
وتتحدث الوثائق عن إرسال 40 جنديا بالدبابات ومروحيتين لاعتقال الرئيس في الفندق الذي كان يوجد فيه،ومن حسن حظ أردوغان انه غادر نصف ساعة قبل وصول الانقلابيين.
وقالت الوثائق أن العقل المدبر للانقلاب هو قائد القوات الجوية العسكرية بتركيا،وان هذا الشخص له علاقة بحركة فتح الله غولان.