شارك الرئيس التركي أردوغان في تشييع جنازة مستشاره الخاص ارول اودجاك.
وقد بدا الرئيس أردوغان وهو يبكي بدموع حارة عن مستشاره الذي لقي حتفه وهو يدافع عن الشرعية في تركيا، كما شارك الرئيس أردوغان صباح اليوم في تشييع جنازة المواطنين المدنيين الذين قتلوا برصاص الانقلابيين حين هبوا للدفاع عن بقاء الرئيس أردوغان.