عمر محموسة ل”ماذا جرى”

بعد فشل الانقلاب بتركيا تمكنت مجموعة مُسلحة مُعارضة بدولة أرمينيا اليوم الأحد، بالقيام بانقلاب جديد من خلال اقتحامها مركزا للشرطة في العاصمة يريفان وقاموا باحتجاز رهائن.

ومما يؤكد خطورة الوضع هو أنه من بين الرهائن تم اعتقال نائب مدير قوات أمن العاصمة، حيث كشفت المجموعة  العسكرية أن هذه العملية هي بداية انقلاب عسكري.

ودخل مكتب الأمن العام بأرمينيا في عملية تفاوض مع المسلحين لحثهم على الاستسلام، بعدما طالب المسلحون بإطلاق سراح معتقلين سياسيين سبق وتوروا ي عمليات ومحاولات انقلاب.