عاد الفنان الإماراتي الكبير، حسين الجاسمي، ليخلق الحدث من جديد على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد تداول تدوينة منسوبة إليه، تفيد بأنه صرح أمس ساعات قليلة قبل وقوع محاولة الانقلاب الفاشلة، بأنه يحب الشعب التركي ويقدره.
وربط أصحاب التدوينة الملفقة بين ما وقع في تركيا أمس، وحديث الجاسمي عن هذا البلد، باعتباره فال شؤم، الأمر الذي دفع بالفنان الإماراتي، للخروج عن صمته والتأكيد أن لا علاقة له بالتدوينة التي يتداولها مواقع التواصل الاجتماعي، مضيفا أن الصفحة التي تضمنت تدوينة لا تخصه.

FILE-20160716-1740GABD2SAX3XLH