علم موقعنا من مصادر عليمة بأن الزيارة الملكية التي كانت مرتقبة إلى رواندا هذا اليوم السبت؛قد تم تأجيلها إلى وقت لاحق.
وقد سبق الإعلان في رواندا عن زيارة مرتقبة للعاهل المغربي ووصفت الزيارة بأنها كبيرة لضيف كبير،وترجمت العديد من المنابر الاعلامية الزيارة الملكية بعودة مرتقبة للمغرب إلى أحضان منظمة الاتحاد الافريقي بعد عشرات السنوات من الغياب.
وجدير بالذكر أن رواندا هي من ترأس الدورة الحالية للمنظمة الافريقية.