علمت موقع “ماذا جرى” من مصادرها الخاصة بنيويورك بأن الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عبر مؤخرا عن ارتياحه الكبير للتقدم الكبير الذي عرفته المباحثات بين المغرب والامم المتحدة بخصوص عودة الشق المدني لقوات المينورسو الذين إلى الصحراء.
وكان موقعنا قد أخبر بكل مراحل هذه المباحثات نقلا عن نفس المصادر، وقد تم التوافق بين الطرفين على عودة الشق المدني بتحمل كامل من الأمم المتحدة.
من جهة أخرى ، نقل الناطق الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة؛ “ستيفان دوجاريك” يوم الثلاثاء الماضي بأن المفاوضات الجارية بين الأمم المتحدة و المغرب تتقدم بشكل جيد وبأن تقرير الأمين العام سيقدم في موعده لمجلس الأمن الدولي.