أعلنت وكالات الأنباء التركية أن القيادة العسكرية التركية طلبت من الجيش العودة إلى ثكنات كما طلب قائد الجيش البحري في تركيا من العساكر الذي قاموا بالعملية بالتزام الهدوء والعودة إلى القواعد العسكرية.
وقد خرجت عدة طائرات عسكرية لتحلق في سماء تركيا،كما اعلنت الأحزاب السياسية معارضتها للانقلاب، كما شوهدت فلول الجماعي منخفضة ضد الانقلاب.
وأعلن رئيس البرلمان التركي وقوفه إلى جانب الديمقراطية، وأن كل الأحزاب لا تدعم الانقلاب بما فيها تلك المعارضة لرجل اردوغا
وقد أعلن قائد القوات العسكرية الخاصة في حديث لقناة “إن تي في” التركية أن الوضع تحت السيطرة وأن الديمقراطية ستنتصر وان الجيش سيعود لقواعده.