تبرأ قائد الجيش الأول التركي ؛وهو ثاني شخصية عسكرية بعد قائد الأركان في تركيا،من الانقلاب العسكري، وقال انه يدعم الديمقراطية وليس حكم العسكر.
وعلم موقع ماذا جرى ان المواطنين تحركوا في عدد من المدن لمواجهة الدبابات التركية كما أن الأحزاب والنخب السياسية تبرأت من الانقلاب الذي بدا لحد اللحظة أنه ناجح في تركيا وان دبابات الجيش تسيطر على الشوارع التركية.
وخرج الرئيس التركي السابق عبد الله غول ليعلن تنديده بهذه العملية الانقلابية التي نعتها بالإرهاب، ودعا قادة الجيش إلى العودة إلى الرشد.
وكان موقع ماذا جرى سباقا في المغرب للاخبار بما وقع في تركيا.