عمر محموسة ل”ماذا جرى”

لم يفصل فرنسا سوى يوم واحد عن الاعتداء الارهابي الذي عرفته مدينة نيس حتى جددت اليوم الجمعة دعمها لمخطط الحكم الذاتي كأساس جدي يحظى بالمصداقية، من أجل إيجاد حل متفاوض بشأنه لقضية الصحراء.

وكشف الناطق باسم وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية رومان نادال في لقاء صحفي ان فرنسا تعتبر مخطط الحكم الذاتي الذي قدمه المغرب سنة 2007 ،قاعدة جدية وذات مصداقية من اجل إيجاد حل متفاوض بشأنه مشيرا أن فرنسا ستواصل دعمها للمسلسل السياسي الذي تشرف عليه الامم المتحدة ، والرامي الى التقدم نحو حل عادل دائم ومقبول من قبل الأطراف.