أفاد مصدر قنصلي اليوم الجمعة أن ثلاثة مواطنين مغاربة على الأقل قتلوا في الاعتداء الذي شهدته مدينة نيس الفرنسية أمس الخميس، مشيرا إلى انه يتعين تأكيد هذه الحصيلة المؤقتة من قبل السلطات الفرنسية.
وأوضح المصدر نفسه في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء أن الضحايا هم طفل (13 سنة) وسيدتين (43 و49 سنة)، مشيرا إلى الصعوبات التي اعترضت السلطات الفرنسية لتحديد هوية الضحايا.
وأضاف المصدر أن طفلا مغربيا آخر أصيب بجروح بليغة في هذا الهجوم.
وتابع المصدر أن حصيلة الضحايا المغاربة التي تشير إلى ثلاثة قتلى تم تأكيدها من قبل جمعيات مغربية بنيس.
يذكر أنه تم إنشاء خلية يقظة على مستوى القنصلية العامة للمغرب بمرسيليا، من أجل جمع معلومات حول ضحايا مغاربة محتملين في اعتداء نيس الذي خلف 84 قتيلا بحسب حصيلة مؤقتة. وتعمل خلية اليقظة بتعاون مع السلطات المحلية من اجل جمع شهادات حول وجود ضحايا مغاربة في هذا الاعتداء .وتعمل الخلية باتصال دائم بسفارة المغرب بفرنسا.