ذكرت مصادر مطلعة لموقع “ماذاجرى” ان دوار “أزنتو”، التابع لإدارية لجماعة آيت واد ريم، بالدائرة الجبلية لإقليم اشتوكة آيت باها، اهتز على وقع خبر مؤلم بطلته سيدة مسنة تتجاوز التسعين عاما، أقدمت على الانتحار بطريقة مروعة.
وحسب نفس المصادر فإن عناصر الوقاية المدنية قاموا بانتشال جثة الهالكة من مياه خزان مائي أرضي “مطفية”، بعدما ألقت بنفسها بداخله، موضحا بأنه من المحتمل أن تكون المسنة تعاني من اضطرابات نفسية، بالإضافة إلى مشاكل عائلية.

وأضافت المصادر ذاتها أن النيابة العامة المختصة أمرت بنقل جثة الضحية إلى مستودع الأموات، بغرض تحديد أسباب الوفاة، فيما فتحت مصالح السلطة المحلية والدرك الملكي تحقيقا في ظروف وملابسات الواقعة، عملا بتعليمات وكيل الملك بابتدائية إنزكان.