عمر محموسة ل”ماذا جرى”

تمكنت الشابة حنان، المصابة بالسرطان، يوم امس، من مغادرة المصحة الخاصة بالدار البيضاء، والتي كانت قد بدأت بها العلاج منذ الأسبوع الماضي، بأوامر من وزير الصحة الحسين الوردي.
وكشفت مصادر مطلعة أنه وبعد اسبوع كامل من العلاج طلب الطبيب المشرف على حالة حنان مغادرة المصحة، شريطة أن تزورها بشكل يومي من أجل إجراء حصص العلاج الكيماوي.
هذا وستقيم حنان رفقة اسرتها ببيت استأجرته قرب المصحة في انتظار انتقالها بعد إنهاء العلاج، للشقة التي أهداها إياها المحسنون وهي الشقة الموجودة في منطقة حي الرحمة على مساحة 75 متر مربع، والتي تسلمت مفاتيحها اليوم بفرحة كبيرة.