عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كادت النيران المشتعلة بشدة أن تتسبب في كارثة حقيقية بإحدى الغابات شمال المغرب بعدما انتشرت النيران على مساحة واسعة أمس الاربعاء قبل تدخل عناصر المطافئ لإنقاذ الوضع.

وأفاد مصدر من المديرية الجهوية للمندوبية السامية للمياه والغابات ومكافحة التصحر بجهة طنجة تطوان الحسيمة، بأنه تمت صباح أمس الاربعاء السيطرة على حريق غابوي شب على مستوى منطقة “زمزم” التابعة للنفوذ الترابي لعمالة المضيق الفنيدق، والذي أتى على أزيد من 21 هكتارا من الغطاء النباتي.

وأضاف المصدر أنه تم إخماد الحريق الذي أتى على 49,21 هكتارا من الغطاء الغابوي منها 15 هكتارا تضررت بشكل كبير، وهي المنطقة التي تتوفر على أشجار  الصنوبر البحري والأعشاب الثانوية وأنواع أخرى من النباتات.

وقد واجه رجال الاطفاء صعوبات جمة بسبب قوة وسرعة الرياح وصعوبة التضاريس وكثرة المنحدرات.