عمر محموسة ل”ماذا جرى”

اهتز إقليم سيدي بنور، على وقع واقعة مروعة بعدما وضع أستاذ لمادة الفيزياء تابع للمديرية الإقليمية للتعليم بالإقليم  حدا لحياته شنقا، مودعا الحياة دون أن يتجاوز عقده الرابع.

الاستاذ الذي كان يدرس  بثانوية تأهيلية بمركز أولاد عمران عثر عليه مشنوقا بمنزله، لتحل عناصر  الدرك الملكي و السلطة المحلية بمكان تواجد جثته، حيث جرى نقل جثمانه للمستشفى الاقليمي بسيدي بنور في انتظار تعليمات النيابة العامة.

واتاب سكان المنطقة حالة من الصدمة بعد انتشار خبر وفاة هذا الأستاذ ، مستغربين من أن الهالك انتحر خاصة وأنه يعتبر من خيرة أبناء منطقة أولاد عمران بلإقليم سيدي بنور كونه كان مثالا للجدية و الاخلاص في العمل.