عمر محموسة ل”ماذا جرى”

“بوكيمون غو” ” تلك هي اللعبة الجديدة التي أطلقتها شركة نينتندو للألعاب الإلكترونية قبل اسبوع لتحصد في ظرف وجيز الملايين من المستخدمين في العالم، عبر هواتف أندرويد وآيفون حيث  فاق عدد مستخدمي التطبيق الجديد عدد مستخدمي تويتر، كما أن عدد مستخدمي “بوكيمون غو” على أنظمة أندرويد بلغ 60 في المئة بأميركا وحدها.

ويوظف تطبيق هذه اللعبة كاميرا الهاتف الذكي فيضع شخصيات بوكيمون الكارتونية في المكان الذي يتواجد فيه صاحب اللعبة، ويقوم بتتبع تحركات بوكيمون عبر الكاميرا حيث يحاول قطفها ليتم ربح المزيد من النقاط.

وأدى هذا التطبيق إلى وقوع مشاكل وكوارث لم يتوقعها الكثيرون بعدما تلزم اللعبة احيانا الشخص الذي يلعبها دخول حديقة أو سيارة في ملك الاخرين، وحتى بيت لاناس آخرين، من أجل البحث عن شخصيات البوكيمون وهو الأمر الذي خلف نزاعات في عدد من المحطات.