لم يتوقع الفرنسيون ان يسارع المهاجم الفرنسي، ذو الاصل الجزائري، كريم بن زيمة، الى التعبير عن فرحته الكبيرة بفوز الفريق البرتغالي بالكأس الاوروبية وهو ما يعني انه كان يشجع البرتغال طيلة المباراة.
.واعتبرت الجماهير الفرنسية رسالة بن زيمة التي تتضمن تهنئة لمنافس المنتخب الفرنسي، استفزازا واضحا، ورد فعل غير لائق من لاعب ينتمي إلى المنتخب الفرنسي، وطالبت بفضله من اللعب بالقميص الفرنسي.
وعبر بن زيمة عن فرحته في تغريدة على “تويتر”، حيث قام بتحية لاعبي المنتخب الفرنسي قبل أن يقدم تهانيه للمنتخب البرتغالي وصديقه رونالدو قائلا:” شكرا للجميع، تهاني للمنتخب البرتغالي وأصدقائي كريستيانو رونالدو وبيبي”.
لكن كريم بنزيمة لم ينس التعبير عن تقاسم الأحزان مع زملائه أعضاء المنتخب الفرنسي وهو ما تغاضاه رواد الفيسبوك وتويتر في فرنسا وإسبانيا.