عمر محموسة ل”ماذا جرى”

في إعلان لم يسبق بأي دولة أن كشفت عنه كفت السلطات الأسترالية نهاية مرض الإيدز كقضية صحة عامة بالبلد، بعد أن وصلت أعداد الوفيات من جرّاء الإصابة بهذا المرض للصفر.

وأكدت السلطات أن عدد الأستراليين الذين يتم تشخيص حالاتهم على أنهم مصابون بمرض نقص المناعة المكتسب (إيدز)، منعدم وانتهى معه عصر المرض القاتل، في اللحظة التي أفادت هيئة الإذاعة الأسترالية بأنه رغم أن مكافحة فيروس إتش.آى.فى، المسبب للإيدز، لاتزال جارية، إلا أن العلماء قالوا إن التغير الذي حدث بشأن الإصابة بالإيدز “لا يقل عن كونه معجزة”.

وسبق أن بلغ عدد المُصابين بالمرض في أستراليا، سنة 2009 حوالي 21.171 حالة وحوالي 23 حالة وفاة.