عمر محموسة ل”ماذا جرى”

كشفت ولاية الأمن بمدينة مكناس ان شخصا، لا يتعدى عمره 24 سنة، لفظ أنفاسه الأخيرة قبل يومين، بعدما سقط بشكل عرضي من سطح البيت الذي يكتريه رفقة عائلته.

وأكد بلاغ ولاية الأمن أن الهالك، يعتبر من ذوي السوابق القضائية، حيث دخل في خلاف حاد مع أسرته، انتهى بقراره الصعود إلى السطح حاملا سيفا وبدأ يرجم الناس بالحجارة، وهو ما تسبب في فوضى كبيرة عاشها الشارع، قبل أن يسقط أرضا.

وكشف التحقيق أن الهالك فقد توازنه من على سطح المنزل، الذي يبلغ علوه 10 أمتار في لحظة هستيرية أدت إلى وفاته.