تحتاج الشابة حنان التي تصارع السرطان، إلى كميات كبيرة من الدم بعدما تكفل الوزير الوردي و نقلها إلى إحدى المصحات الخاصة بالدار البيضاء للعلاج.
كما ناشدت صباح اليوم والدة الشابة حنان، المغاربة للتبرع بالدم لابنتها التي تحتاج إلى كميات كبيرة من الدم من فصيلة A+
و كانت عائلة حنان قد أطلقت نداءها بعد عيد الفطر إلا أن المغاربة الذين عبروا عن نيتهم في التبرع لحنان لم يجدوا من مجيب في المركز الوحيد لتحاقن الدم بالدار البيضاء، بسبب عطلة العيد.
و ترقد حنان التي لقيت تضامنا كبيرا من طرف المغاربة بمصحة الساحل الخاصة بأمراض السرطان بمدينة الدار البيضاء بعدما تكفل وزير الصحة بعلاجها.