عمر محموسة ل”ماذا جرى”

عاش دوار أسوكا نواحي مدينة بني ملال فاجعة أمس الأحد، بعدما تعرض طفل لا يتجاوز الثمانية سنوات من عمره لحروق من الدرجة الثالثة، بعدما سقطت شمعة على الفراش فاشتعلت النيران.

وقد اصيب الطفل بحروق خطيرة على مستوى جهازه التناسلي وبمناطق مختلفة من جسده، نقل على إثرها إلى المستشفى الجهوي ببني ملال، غير أن شدة الحروق تطلبت نقله لإحدى مستشفيات الدار البيضاء.

وقد حلت بمكان الحادث عناصر الدرك الملكي وقائد المنطقة والعامل، حيث ناشد سكان الدوار السلطات لتربطهم بالشكبة الكهربائية، وتخليصهم من الشمع ومن الكوارث التي قد تحدث بسببه.