عمر محموسة ل”ماذا جرى”

فؤاد شاب يبلغ من العمر 30 سنة، سائق سيارة خاصة بالنقل السياحي لم يكن يعلم أن خلافا بينه وبين أرباب سيارات الاجرة التي تسهر على نقل الزوار من المطار إلى وجهتهم، سيعرضه لاعتداء بشع من طرفهم بمدخل مطار مراكش المنارة .

وكشفت المصادر أن سائق سيارة النقل السياحي حل بالمطار فور تلقيه اتصالا هاتفيا من إحدى الوكالات السياحية المتواجدة بالمطار بهدف نقل سياح أجانب من مدينة مراكش إلى مدينة أكادير ، لينفذ السائق ما طلب منه فأخذ امتعة الزبائن و وضعها بالسيارة ، لتتم مفاجأته من طرف بعض أرباب سيارات الاجرة بمنعه من نقل الزبناء وسرعان ما تطور  الوضع لنشوب شجار بين الطرفين ليهجم أحذ سائقي الطاكسيات على فؤاد بالسب والضرب المبرح على مستوى الحوض ليسقط مغمى عليه.

وأمام هذا الوضع حلت سيارة الاسعاف فحملت الضحية  لمستعجلات ” ابن طفيل ” في حالة حرجة، بالاضافة لحضور العناصر الأمنية الحادث وفتح محضر للتحقيق في الواقعة.