عمر محموسة ل”ماذا جرى”

تمكن الفريق البرتغالي من التغلب على نظيره الفرنسي مساء اليوم الأحد في لقاء ساخن جمع الفريقين على أرضية ملعب “ذوفرونس”، ضمن منافسات نهائي كأس امم اوروبا التي احتضنتها فرنسا منذ شهر.

وقد تمكن الفريق البرتغالي من الفوز بهدف مقابل صفر، رغم أن الفريق الأحمر فقد لاعبه رونالدو الذي خرج باكيا من المباراة وأبكى معه العديد بعد إصابته إصابة بالغة.

وتعيشه الشوارع بعدد من المدن البرتغالية في هذه الأثناء فرحة هستيرية بعد تمكن الفريق البرتغالي من حصد اللقب، في بطولة تعتبر من أقوى البطولات العالمية في كرة القدم.