عمر محموسة ل”ماذا جرى”

طقس غير طبيعي تمر به الجزائر هذه الأيام بعدما انتشرت الحرائق في عدد من الغابات بعدد من ولايات البلد وتساقطت الأمطار بشكل غزير في ولايات اخرى وضربت الزلازل عددا من المناطق الواقعة وسط الجزائر وقرب الحدود الجزائرية المغربية، وهبت  رياح قوية محملة بالغبار في مناطق اخرى.

فبعد الحرائق التي انتشرت أول أمس بولاية بومرداس وهي الحرائق التي شبت في الغابات القريبة من السكان ما أدى إلى ارتفاع في درجات الحرارة بعدد من المدن، تساقطت أمس أمطار غزيرة بعدد من الولايات الجزائرية، حيث حاصرة الفيضانات مدينة قصر الشلالة بولاية تيارت، التي عرفت هطول أمطار طوفانية غزيرة تسببت في تعطل حركة السير في عدد من الأحياء.

واهتزت الأرض تحت أقدام الجزائريين أمس بمدينة معسكر الغير بعيدة عن المركز الحدودي المغربي “زوج بغال”، في زلزال جديد يضرب مرة اخرى الجزائر، بعد هزات توالت طيلة هذا الشهر بعدد من المناطق الاخرى وسط البلاد وما أرفق ذلك من رياح محملة بالغبار.