كشفت دراسة جديدة أن النوم ساعات أقل أو أكثر من الطبيعي، قد تزيد من خطر إصابة الرجال بمرض السكر، ووفقا لتقرير جمعية الغدد الصماء أن أكثر من 29 مليون شخص في جميع أنحاء العالم مصابون بالسكر، وخلال السنوات الـ50 الماضية انخفض متوسط مدة النوم للأفراد بنسبة 1.2 إلى 2 ساعة فتضاعفت انتشار مرض السكر خلال هذه الفترة.
وقال أحد الباحثين إن إجراء الدراسة على مجموعة مكونة من 800 شخص بصحة جيدة من الجنسين، وجد أن قلة أو كثرة النوم عن المعدل الطبيعي تزيد من خطر الإصابة بمرض السكر في المستقبل، لأن تقل استجابة خلايا الجسم للأنسولين، مما يقلل من امتصاص الجلوكوز فينتج عنها الإصابة بمرض السكر، ووجد أن الرجال الذين ينامون أقل وأكثر من المعدل الطبيعي كانوا أكثر عرضة لضعف القدرة على معالجة السكر مقارنة بالرجال الذين ينامون بشكل معتدل.
وحسب التقرير، وجد أن النساء اللاتي ينمن أقل أو أكثر من المعدل الطبيعي، كانت استجابة هرمون الأنسولين لديهم أعلى من النساء اللاتي ينمن المعدل الطبيعي، وكان لديهم أيضا تعزيز بوظيفة خلايا بيتا التي تتواجد في البنكرياس وتنتج هرمون الأنسولين.