و م ع
اضطر شرطي يعمل بالفرقة الجنائية الولائية التابعة لولاية أمن الدار البيضاء، منتصف نهار اليوم السبت، إلى استعمال سلاحه الوظيفي لتوقيف ثلاثة أشخاص ينتمون لشبكة إجرامية تنشط في مجال الاتجار في المخدرات، وذلك بعدما أبدوا مقاومة عنيفة وعرضوا حياة وسلامة عناصر الشرطة للخطر.
وأفاد بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، بأنه وحسب المعلومات الأولية للبحث، فقد انتقلت الفرقة الجنائية الولائية بالدار البيضاء إلى منطقة المنصورية بالقرب من مدينة المحمدية، لتوقيف ثلاثة أشخاص كانوا على متن سيارة تحمل لوائح ترقيم مزورة، وذلك بعدما كشفت التحريات المنجزة محاولة تهريبهم لكمية من المخدرات، مضيفا أنهم اعتدوا، عند محاولة ضبطهم، على عناصر الشرطة بواسطة غاز مسيل للدموع، كما أشهروا في مواجهتهم سيفا من الحجم الكبير، مما أضطر أحد الشرطيين إلى تفادي الاعتداء الخطير، مطلقا رصاصتين من سلاحه الوظيفي أصابتا أحد المشتبه فيهم على مستوى ساقه اليمنى.
وأبرز البلاغ أنه تم العثور بحوزة المشتبه فيه المصاب على كمية من مخدر الكوكايين (حوالي 6 غرام)، كما تم حجز سيف من الحجم الكبير وقنينتي غاز مسيل للدموع وسيارة تحمل صفائحا معدنية مزورة، تبين أن حقيبتها الخلفية تحتوي على كمية من مخدر الحشيش تناهز أكثر من 25 كيلوغراما، بالإضافة إلى صفائح مزورة وأدوات حديدية راضة.
وقد تم، حسب المصدر نفسه، نقل المشتبه فيه المصاب مباشرة إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية، برفقة عناصر الشرطة الذين أصيبوا بدورهم باختناق بواسطة الغاز المسيل للدموع، بينما تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهما الآخرين تحت الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.