عمر محموسة ل”ماذا جرى”

لا يمر مهرجان سان فيرمين الإسباني الذي يتم منذ عشرات السنين دون أن يخلف اصابات وقتلى، فقد أصيب 14 مشاركا من جنسيات مختلفة خلال إطلاق ثيران أمس الجمعة بمدينة بامبلونا شمال اسبانيا إصابات متفاوتة الخطورة.

وكشفت السلطات الاسبانية ستة تعرضوا لنطحات بقرون الثيران، أحدهم من جنوب إفريقيا و يبلغ من العمر 73 سنة وآخر إسباني يبلغ 58 من العمر، وكلهم يرقدون في المستشفى بين الحياة والموت.

ويعاني باقي الجرحى برضوض وكدمات في أنحاء مختلفة من أجسامهم، بعدما سقطوا لحظة جريهم أمام وإلى جانب الثيران خلال هذه الاحتفالات، التي تطلق فيها الثيران من الحظائر إلى حلبة المصارعة.