عمر محموسة ل”ماذا جرى” 

اضطرت المديرية العامة للأمن الوطني اتخاذ إجراء حازم في حق مفتش شرطة، بعدما علم لدى ولاية أمن أكادير بأن موظفا للأمن، يعمل بمنطقة أمن طاطا، ارتكب حادثة سير بخسائر مادية، قبل أن يرتكب جنحة الفرار من مكان الحادثة، مع انعدام التأمين على السيارة والسياقة في وضع غير عادي.

وكشف بلاغ المديرية العامة اللأمن الوطني أن الشرطي المذكور غادر مقر عمله في اتجاه مدينة أكادير بدون التوفر على رخصة إدارية وتسبب في حادثة سير بخسائر مادية وهو تحت تأثير الكحول ودون أن يتوفر على شهادة التأمين.

وقد اصطدم الشرطي الذي كان في حالة سكر طاف بثلاث سيارات كانت بميناء أكادير الترفيهي قبل أن يلوذ بالفرار من مكان الحادثة، غير أن مصالح الأمن تمكنت من اعتقاله ووضعه تحت تدابير الحراسة النظرية في اللحظة التي صدر في حقه قرار التوقيف.