تمكن باحثون من اختراع جهاز صغير على شكل أنف قادر على الكشف عن الغازات السامة والمبيدات الحشرية في المواد الغذائية حتى ولو كان تركيزها ضئيلا جدا.

وذكر الباحثون أن الأنف الاكتروني يتألف بالأساس من مركبات فلزّية. ويستطيع الجهاز الكشف عن بقايا المبيدات الحشرية في المواد الغذائية وفي الوقت نفسه يستطيع الكشف عن مجموعة من الغازات السامة في الهواء.

إضافة إلى هذا يستطيع الأنف الإلكتروني التعرف على مختلف المواد الذائبة في الغازات والسوائل. وأشار الباحثون إلى أن حجم هذا الجهاز صغير جدا ويمكن دمجه بسهولة بالهواتف الذكية. مما يجعل هاتفك يمتلك مستشعراً للمبيدات والغازات السامة.

ويأمل الباحثون أن يصبح هذا الجهاز أساسا لاختراع أجهزة طبية تسمح للكشف عن الأورام السرطانية في الرئة وعن التصلب المتعدد (اللويحي) في مراحله المبكرة.

تجدر الاشارة إلى أن مجموعة من العلماء سبق أن اخترعت عدة أجهزة على شكل أنف إلكتروني. على سبيل المثال تم اختراع أنف يكشف عن آثار المتفجرات ورصد الألغام، وأنف إلكتروني لشم الزهور ولسان إلكتروني للتذوق وتحديد نكهة الطعام إلى غير ذلك من الأجهزة.