توصلت دراسة أجراها العلماء أن تناول كمية كبيرة من الأغذية التي تحتوي على دهون غير مشبعة تطيل العمر لأنها تقلل من فرص الوفاة بسبب أمراض القلب والسمنة والاضطرابات الأيضية الأخرى.

وذكر فريق من الباحثين تحت إشراف الباحثة دونغ فان من جامعة هارفارد الأمريكية أن الدهون الغير المشبعة تؤثر بشكل إيجابي على صحة الانسان، ولا سيما إذا ما حلت محل الدهون المشبعة او الحمض الدهني المشبع (بالإنجليزية: Saturated Fatty Acid) والتقابلية (بالإنجليزية: Trans fat).

وتوصلت فان وفريقها إلى هذه الخلاصة بعد دراسة معطيات جمعتها الخدمات الاجتماعية والصحية في الولايات المتحدة الأمريكية ما بين عامي 1992 و2012.

وقد تمكن العلماء بالاعتماد على هذه المعطيات من الحصول على معلومات حول النظام الغذائي والحالة الصحية لأكثر من 126 ألف شخص من بينهم متوسطو العمر وكبار السن، وتوفي بعضهم في فترة إنجاز التجربة. وهذا ما مكن العلماء من فهم العلاقة التي تربط بين نظامهم الغذائي والوفاة البكرة. كما تمكنوا من التوصل إلى المواد الغذائية التي تضر بصحة الانسان وتلك التي تقلل من فرص الوفاة المبكرة.

وتوصل العلماء إلى أن الدهون الأكثر ضررا على صحة الانسان هي الدهون التقابلية. فارتفاع نسبة هذه الدهون في النظام الغذائي بنسبة 2 بالمئة فقط يمكنه أن يزيد من خطر الوفاة بنسبة 16 بالمئة، أما الدهون المشبعة فارتفاع نسبتها في النظام الغذائي بنسبة 5 بالمئة يزيد فرص الموت بنسبة 8 بالمئة. ولكن تأثير الدهون الغير المشبعة كأحماض أوميغا 6، وأحماض أوميغا 3 الدهنية الموجودة في زيت السمك مختلف تماما على صحة الانسان إذ إن هذه الدهون تقلل من احتمالات الوفاة بـنسبة 11 بالمئة.

وذكر العلماء أن الدهون الغير المشبعة تقلل من فرص الوفاة لأنها تحمي من النوبات القلبية والسرطان والسمنة ومشاكل الرئة والاعصاب.