وقع إطلاق نار كثيف بالأسلحة الرشاشة قرب مقر رئاسة جمهورية جنوب السودان في العاصمة جوبا اليوم.

وقتل 5 من جنود القوات الموالية للرئيس سلفا كير مساء الخميس باشتباك مع القوات المتمردة السابقة الموجودة في العاصمة بموجب اتفاق سلام هش، وفق متحدث باسم نائب الرئيس رياك مشار.

وقال المتحدث نيارجي رومان: “حصل اشتباك في حوالي الثامنة مساء بين قواتنا وقوات الجيش الشعبي”، مؤكدا معلومات نشرتها وسائل الإعلام.

وأضاف: “حصل الاشتباك في حي غوديل أثناء عودة عربتين من وحدة الحماية التابعة لنا من مكتب نائب الرئيس إلى المدينة”… ” الظروف والأسباب الدقيقة للاشتباك لم تعرف بعد، فقد قتل وفق معلوماتنا 5 من جنود الجيش الشعبي لتحرير جنوب السودان وأصيب 2 من مقاتلينا”.ويثير الحادث المخاوف من انهيار عملية السلام الهشة في جنوب السودان في الذكرى الـ5 لاستقلاله التي تصادف السبت، وقررت الحكومة عدم تنظيم احتفالات، في حين تعاني البلاد من أزمة اقتصادية عميقة بعد حرب أهلية استمرت سنتين وأوقعت عشرات الآلاف من القتلى.

وعاد نائب الرئيس مشار إلى جوبا في أبريل تطبيقا لاتفاق السلام الموقع في غشت 2015 وشكل مع سيلفاكير حكومة وحدة وطنية، ولكن المعارك استمرت على الأرض.

وبموجب الاتفاق، تتمركز وحدة من المتمردين السابقين تضم 1370 جنديا وشرطيا في جوبا لحماية مشار، ويؤكد الجيش الشعبي أنه لم يبق في جوبا سوى 3420 جنديا